مركز حمورابي

مركز حمورابي

للبحوث والدراسات الاستراتيجية

اخبار المركز

  • استطلاع

    كيف تشاهد الموقع

     

    ارشيف الموقع

  • يناير 2018 (74)
  • ديسمبر 2017 (60)
  • اغسطس 2017 (10)
  • يوليو 2017 (13)
  • يونيو 2017 (25)
  • مايو 2017 (53)
  • احصائيات الموقع

    زيارات اليوم: 208
    زيارات آخر 7 أبام: 1560
    زيارات الشهر: 7661
    زيارات هذه السنة: 7661
    عدد الزيارات: 1175538

    جوزيف ناي

    القسم:شخصيات مهمة نشر بتأريخ :9-03-2014, 11:25 طباعة المشاهدات: 2490

    جوزيف نايجوزيف صموئيل ناي، ولد في 19 يناير 1937 أمريكي وأستاذ العلوم السياسية وعميد سابق لمدرسة جون كينيدي الحكومية في جامعة هارفارد. أسس بالاشتراك مع روبرت كوهين، مركز الدراسات الليبرالية الجديدة في العلاقات الدولية. وتولى عدة مناصب رسمية منها مساعد وزير الدفاع للشؤون الأمنية الدولية في حكومة بل كلينتون ورئيس مجلس الاستخبارات الوطني.

    وهو عضو في الأكاديمية الأميركية للفنون والعلوم، مدير سابق لمعهد بحوث مشاكل الأمن الدولي، كان رئيساً للمعهد العالمي للبحوث الأستراتيجية، مثل الولايات المتحدة الأميركية في لجنة قضايا نزع السلاح التابعة للأمم المتحدة.

    شغل مناصب رسمية عليا، فقد كان بين عامي (1977- 1979) مساعداً لنائب وزير الخارجية لقضايا الأمن والعلوم والتكنولوجيا، ورئيساً لفريق الأمن القومي لقضايا نزع السلاح النووي. وبين عامي (1993– 1994) رئيساً للمجلس القومي للمخابرات، كما شغل بين عامي (1994 – 1995) منصب مساعد وزير الدفاع لقضايا الأمن الدولي. اصبح عمل «ناي» السياسي والدبلوماسي وخبرته العملية معينا لا ينضب لكتاباته النظرية حول قضايا السياسة الداخلية والخارجية للولايات المتحدة الأميركية والعلاقات الدولية، والتي تنشر على صفحات «The Washington Post» و»New York Times» و»International Herald Tribune». وهو عضو هيئة تحرير عدة مجلات متخصصة في السياسة الخارجية، منها «Foreign Policy» و»International Security» كما أن القنوات النلفزيونية الأميركية ,CNN CBS, ABC وغيرها, تقوم غالباً بأجراء مقابلات معه حول القضايا الدولية الملحة.

    في عام 2005 تم اختياره كواحد من افضل عشرة مفكرين في العالم في مجال العلاقات الدولية. ويمكن القول أن ناي هو المنظر الرئيسي للقوة الناعمة. فلقد اشتهر بابتكاره مصطلحي القوة الناعمة والقوة الذكية وشكلت مؤلفاته مصدراً رئيسياً لتطوير السياسة الخارجية الأمريكية في عهد باراك أوباما.

    صدر له أكثر من 12 كتاب منها:

    • مستقبل القوة

    • القوة الناعمة

    • فهم النزاع الدولي

    • قوة القيادة

    • وثبة نحو القيادة: الطبيعة المتغيرة للقوة الأميركية